تقويم الأسنان




تقويم الأسنان

يُعد عدم اتساق الأسنان وانتظامها بشكل طبيعي هو أحد الأمور المزعجة التي تواجه مُعظمنا مؤخرًا، خاصةً وأن هناك العديد من المشاكل التي تصاحب هذا العيب، خصوصًا على الجانب النفسي
فمظهر الأسنان غير المُتناسق يُضعف من ثقة صاحبها في نفسه، ويجعله قليل الضحك أو الابتسام ليُخفي مظهر أسنانه، بالإضافة إلى مشاكل النُطق وسُرعة التسوُس الناتجين عن ازدحام الأسنان وسوء إطباقهم على بعضهم البعض

ما هو تقويم الأسنان؟

هو أحد فروع طب الأسنان التي تهدف إلى إصلاح عيوب اتساق الأسنان أو إطباقها على بعضها البعض، تأخذ تلك العيوب العديد من الصور والأشكال، منها:

  • خروج أحد الأسنان من الاصطفاف الطبيعي لأسنان الفَك العلوي أو السُفلي.
  • كِبر أو صِغر حجم سن من الأسنان بحيث لا يتناسب مع أحجام الأسنان المُجاورة له.
  • وجود مسافات بين الأسنان وبعضها البعض بسبب بعض الأمراض الوراثية.
  • عيوب الفكين العلوي والسُفلي، كالاختلاف في حجم كُل منهما حيث يكون حجم الفك العُلوي أكبر من السٌفلي أو العكس، مما يؤدي إلى مُشكلة سوء الإطباق، وهذا بدوره يسُبب بروز أحد الفكين بشكل غير طبيعي مؤثراً على مظهر المريض، وعلى طريقة نُطقه ومضغه للطعام.
  • متى يمكن تركيب تقويم أسنان؟

    يمُر تكوين الأسنان بعِدة مراحل، تنتهي آخرها عند سِن السابعة حتى يكون شكل الأسنان ونموّها قد اكتمل واستقر بناء الفكين. لذا فإن الفترة العُمرية الأمثل لعلاج سوء تقويم اسنان المريض هي بين السابعة والرابعة عشر عامًا، وذلك عند مُلاحظة أي شكل غير طبيعي في اتساق الأسنان بعد سن السابعة، حينها يكون الذهاب إلى طبيب الأسنان أمرًا لا بُد منه، خاصةً وأن هناك العديد من عيوب الاتساق لا يُمكن علاجها عن طريق تركيب تقويم الأسنان، ويجب أن يتدخل طبيب الأسنان جراحيًا لعلاج مثل تلك العيوب قبل أن تتسبب في حدوث مُضاعفات.

    التقويم التقليدي أو المعدني


    1. التشخيص: يتم استخدامه في تقويم أسنان أغلب البالغين الذي يُعانون من عيوب اتساق الأسنان.
    2. المادة المُستخدمة وشكل التقويم: معدن مُقاوم للصدأ على شكل دعامة صغيرة يتم تثبيتها على أسطح الأسنان المُراد تصحيح اتساقها باستخدام نوع من أنواع المواد اللاصقة، ثم يتم الربط بين تلك الدعامات باستخدام سلك معدني رفيع.
    3. عيوب هذا النوع من التقويم: في بادئ الأمر أو بعد فترة قصيرة من تركيب تقويم الاسنان سيقوم بجرح اللثة والخدين، كما يجب الانتباه إلى الأطعمة التي يتم تناولُها، خاصة الأطعمة التي تٌشبه العلكة والكراميل فأغلب تلك الأطعمة تلتصق على سطح التقويم، مما يجعلها تتجمّع على سطح السِن، وهذا يؤدي إلى زيادة مُعدلات اصابتها بالتسوُس.
    4. التكلفة: أقل أنواع تقويم الاسنان تكلفةً.

    قد يكون مظهر ذلك التقويم غير مُحبب لأغلب الناس لذلك يُمكن الاستعاضة عنه بأنواع أُخرى سنتحدث عنها لاحقًا. مع مرور الوقت تطور التقويم التقليدي ليُصبح الألم الناجم عنه أقل بكثير مما مضى، بالإضافة إلى أنه أصبح أخف وزنًا مما يُقلل من الضغط الواقع على السِن.

    التقويم الخزفي


    1. التشخيص: يُفضله أغلب البالغين الذين يحرصون على مظهر أنيق لابتسامتهم أكثر من مظهر التقويم المعدني غير المُحبذ من حيث الناحية الجمالية.
    2. المادة المُستخدمة وشكل التقويم: نوع من أنواع الخزف على درجة عالية من الشفافية ونقاء المظهر، حيث يجعل لون الدعامة مُمتزج بلون السِن مما يجعل التقويم غير ملحوظ مُحققاً درجة عالية من الناحية الجمالية.
    3. عيوب التقويم الخزفي: يعتبر التقويم الخزفي أقل عيوبًا من تقويم الاسنان التقليدي، حيث يمتاز بخفة وزنه ومظهره المقبول، مع عدم وجود فرق بين لونه ولون الأسنان الطبيعي.
    4. التكلفة: أكثر في تكلفته من التقويم التقليدي.

    لكن يكمُن العيب في تغيير لون الأسلاك الرابطة بين الدُعامات، ويُمكن التغلُب على هذا العيب بمُتابعة طبيب الأسنان دورياً لتغيير تلك الأسلاك عند تغير لونها. كما يعتبر الخزف أكثر عُرضة للكسر من المعدن خاصةً عند الأشخاص ذوي قوة مضغ عالية.

    تقويم الأسنان الشفاف


    1. التشخيص:غير مُفضل للأطفال، فقط يُمكن استخدامه مع البالغين والأشخاص في سِن المُراهقة والذين يُعانون من عيوب اتساق طفيفة.
    2. 2. المادة المُستخدمة والشكل: تقويم الأسنان الشفاف يُشبه إلى حد كبير طقم الأسنان لكنه مصنوع كُلياً من البلاستيك الشفاف، ويطابق تمامًا التركيب الداخلي لفم المريض، لذا يتم صنعه خصيصًا للمريض بحيث يطابق شكل فمه وتنسيق أسنانه.
    3. 3. عيوب تقويم الاسنان الشفاف: لا يعمل بشكل فعال مع عيوب الاتساق المُعقدة والازدحام الشديد للأسنان، ولكنه يساعد في تقويم أسنان المريض عند وجود مشاكل طفيفة، كما يُمكن أن يفقده المريض بسهولة نظراً لخفة وزنه وسهولة خلعه وتركيبه.
    4. 4. التكلفة:هو أكثر أنواع التقويم تكلفة خاصة لأنه خفي بالكامل لا يمكن ملاحظته مما يُحقق ميزة من الناحية الجمالية تميزه عن سواه

    ويُمكن أن يتم تركيب التقويم وإزالته في أي وقت يريده المريض، ويتم تغييره كُل أسبوعين بحسب التقدُم الذي حققه العلاج.

    التقويم الجراحي


    هو أحد أنواع تقويم الاسنان التي تهدف لعلاج عيوب عظام الفكين وعدم اتساقهما، مثل تلك العيوب يُمكن أن يتم إصلاحها عن طريق تقويم الأسنان التقليدي، لكن هُناك العديد من العيوب منها بروز حاد في الفك السُفلي، أو بروز حاد بالفك العلوي مما يجعله غير مُتناسق مع الفك السُفلي.
    يتم علاج عظام الفك ذو العيب عن طريق فصل الجُزء المُصاب من الفك وإعادة تشكيله مرة أُخرى، بحيث يُعيد المظهر الطبيعي للوجه، ثم يتم تثبيته في الفك من خلال تركيب دُعامات مُثبتة به تثبت العظام في مكانها الجديد لفترة تكفي لالتئامها والتحامها بالكامل مع عظام الوجه.
    جدير بالذكر أن هذه الجراحة لا تلزم الجراح بقطع جلد الوجه، بل من المُمكن أن تتم الجراحة عن طريق فتحة الفم. بعد الجراحة يقوم المريض بارتداء تقويم للأسنان، حتى يُساهم في الحفاظ على الوضعية الجديدة للعظام.

    طريقة تركيب تقويم الاسنان


    في البداية يقوم الطبيب بوضع مادة لاصقة على سطح الأسنان، ثم يقوم بتركيب الدُعامات على المادة اللاصقة، وتثبيتها جيدًا بالضغط عليها بإحكام حتى يتأكد من أنها ستُحدث التغيير المُناسب في شكل السِن، وأخيرًا يقوم بالربط بين الدعامات بأسلاك معدنية.
    يجب أن تقوم بزيارة الطبيب من حين لآخر ليقوم بتغييرها نتيجة لتعرُضها للصدأ والكسر.

    الحفاظ على اتساق الأسنان


    بعد نجاح التقويم في تصحيح شكل الأسنان كما هو مُخطط له، يتم نزع الدعامات والأسلاك المعدنية وأجهزة التقويم بالكامل، ثم يتم تركيب جهاز يُحافظ على شكل الأسنان لضمان عدم تحرُكها مرةً أُخرى وعودتها إلى ما كانت عليه.
    يبقى هذا الجهاز مُثبتًا حتى تقوم عظام الفكين بإعادة تشكيل نفسها حول الوضعية الجديدة للأسنان لتُحافظ على شكل اتساق الأسنان الجديد.
    يعود اتساق الأسنان وحجمها إلى شكلها الطبيعي ، كما يعود إطباق أسنان الفكين العلوي والسفلي إلى حالته الطبيعية مُعيدًا إلى الوجه شكله الطبيعي أيضًا.

    التعافي والحفاظ على نجاح العلاج


    تستمر المرحلة الثالثة لفترة من الزمن لكنها تكون أقل ضغطًا، لا تقل أهمية هذه المرحلة عن المرحلة الأولى، فالأسنان تكون غير مُستقرة في وضعها الجديد، ويجب حفظها وتثبيتها جيدًا للمحافظة على نتائج العلاج.

    1. يبقى تقويم الاسنان المُتحرك في الفم لحفظ وضعية الأسنان لمدة لا تقل عن ستة أشهر، خلال تلك المُدة يجب ارتداء الجهاز يوميًا بشكل دائم، وبعد انقضاء هذه المدة يُمكن استخدام الجهاز في الليل فقط أثناء النوم وليس طوال اليوم.
    2. المُتابعة مع طبيب الأسنان ضرورية من أجل معرفة مدى التقدم الذي أحرزه تقويم الاسنان المتحرك، ومُراقبة إعادة تشكيل عظام الفكين حول الوضعية الجديدة للأسنان.
    3. تنظيف الأسنان بصفة دورية أمر لا بُد منه، لإزالة آثار المادة اللاصقة المُتراكمة على سطح الأسنان بعد إزالة تقويم الاسنان المتحرك.
    4. ينصح بتلميع وتبييض الأسنان بعد إزالة الدُعامات مُباشرةً لإزالة الآثار والصدأ الذي يظهر تحتها بعد إزالتها.

    مشاهير قاموا بعمليات تركيب تقويم الأسنان


    ظهر العديد من المُمثلين في صور لهم وهم صغار يرتدون تقويم الاسنان، والبعض منهم لا يزال يرتديه حتى سن مُتأخرة، من هؤلاء:

  • المُمثل توم كروز.
  • لمُمثلة أنجلينا جولي.
  • اللاعب كريستيانو رونالدو.
  • المُغنية مايلي سيرس.
  • المُمثلة إيما ستون.
  • المُمثل نيكولاس كيدج

  • أسئلة يجب أطرحها على طبيب الأسنان


    1. ما هي الخطة الأمثل للعلاج؟
    2. إذا كان العلاج لطفلك، فما هو أنسب وقت لعلاجه؟
    3. ما الخيارات المُتاحة أمامي؟
    4. ما هي العواقب التي سأتعرض لها ما لم أقم بالعلاج الآن؟
    5. ما هو عدد الزيارات المتوقع؟
    6. ما المُدة المُتوقعة للعلاج؟
    7. ما مدى خبرته والمُدة التي عمل بها؟ وإن كان هُناك نماذج لأعمال له يُفضل أن يعرضها لك؟
    8. ما تكلفة العلاج؟
    9. ما هي خطة المُتابعة وتركيب أجهزة التثبيت؟